ترغب الكثير من النساء بأن يكون شعرها كثيفا وسريع النمو، لكن ليس كل ما يتمناه المرء يمكن أن يدركه. حيث يمر جسم المرأة بالكثير من التغييرات في جسمها أثناءالحمل وما بعد الولادة؛ ويعتبر تساقط الشعر واحد من أبرزها. ففي أثناء الحمل يبدو شعرك كثيفا ولامعا جميلا ولكن بعد الولادة ستلاحظين تساقطا مؤقتا. في هذا المقال ستتعرفين على ماهية تساقط الشعر أسبابه وعلاجه. ما هو تساقط الشعر بعد الولادة؟ قد تشعر العديد من النساء بالقلق حيال تساقط الكثير من الشعر من رأسها بعد الولادة بفترة بسيطة. ولكن عليك أن تعرفي أن هذا التساقط أمر طبيعي ومؤقت. وبمجرد استقرار هرمونات الحمل سوف يعود شعرك الى طبيعته.

ما هي أسباب تساقط الشعر بعد الولادة؟

تمر دورة نمو الشعر بثلاث أطوار وهي:

  •  طور التنامي (Anagen)

  • طور التراجع (Catagen)

  • طور الانتهاء (Telogen)

يمتد عمر شعرة الرأس من عامين إلى سبعة أعوام وعند تساقط شعرة تحل محلها أخرى وهذا ما يسمى بطور التنامي وهذا الطور هو الذي يحدد طول الشعر والذي يختلف من انسان الى اخر حسب العمر والوراثة والصحة. بعد فترة من الزمن، تدخل الشعرة في مرحلة انتقالية حيث يتوقف الشعر عن النمو ومن ثم يبدأ الطور الاخير الا وهو التساقط. إن تغيرات الهرمونات في جسم المرأة قبل وأثناء وبعد الحمل هي التي تؤثر على نمو الشعر وتعمل على تساقطه. ومن الطبيعي جدا وجود خلل هرموني بعد الولادة مما يسبب التساقط حيث أثبتت الدراسات أن 40-50% من النساء في يعانين من تساقط الشعر في الأشهر الستة بعد الولادة.

كيف تؤثر الهرمونات على نمو الشعر؟

أثناء الحمل ، يزيد الجسم من إنتاج هرمون الاستروجين. وفي هذا الوقت؛ ستلاحظين أن شعرك ينمو بشكل أسرع عن ذي قبل. ولكن بعد الولادة ؛ تعود مستويات هرمون الاستروجين إلى مستوياتها قبل الحمل. لذلك ، تدخل بصيلات الشعر في مرحلة الراحة. وبعد 100 يوم تقريبا في مرحلة الراحة؛ قد يبدأ شعرك في التساقط. كما يؤثر كل من الإجهاد والتغذية والتهاب الغدة الدرقية على مستويات الهرمونات وبالتالي على نمو الشعر. في الحالات الشائعة ؛ يبدأ تساقط الشعر من شهرين إلى أربعة أشهر بعد الولادة. يختلف مقدار تساقط الشعر من امرأة لأخرى. ومع ذلك ، قد يبدو تساقط شعرك أكثر إذا كان شعرك طويل. عليك أن تتذكري أن تساقط الشعر بعد الولادة مؤقت فقط.وسوف يعود نمو الشعر الطبيعي عادةً بعد 6 أشهر من ولادة طفلك ولكن في بعض الحالات قد يستمر لمدة تصل إلى عام بعد الولادة.

ما هو العلاج؟

كما ذكرنا سابقا؛ ان تساقط الشعر بعد الولادة هو نتيجة طبيعية لتغير هرموناتك. لذلك لا يمكنك إيقافه على الفور.

ومع ذلك ، سوف نقدم لك بعض الخطوات لتقليل تساقط الشعر بعد الولادة ومساعدتك على تعزيز نمو الشعر الصحي.

  • الحفاظ على نظام غذائي صحي

إن النظام الغذائي الصحي مهم للتعافي بعد الولادة بشكل عام لمساعدة جسمك للرجوع الى وزن ما قبل الحمل وكما انه يساعد في تقليل تساقط الشعر بعد الولادة. تأكدي من أن نظامك الغذائي يحتوي على الفيتامينات والعناصر الغذائية الموجودة في الخضار والفواكه الطازجة. تذكري أيضًا شرب الماء طوال اليوم لتحافظي على رطوبة جسمك.

  • تناول المكملات الغذائية

يمكن أن تساعد المكملات الغذائية مثل فيتامين C وفيتامين E وأوميغا 3 والزنك في وقف تساقط الشعر وتعزيز نمو الشعر ولكن يفضل استشارة الطبيب قبل تناول أي مكمل حتى لا يؤثر على الرضاعة.

  • الحد من التوتر

 كما أسلفنا بالذكر ، قد يسبب التوتر خلل هرموني. لذلك ، تخلصي من التوتر عن طريق ممارسة أساليب الاسترخاء المختلفة مثل التأمل أو تمارين التنفس التي تساعد في تقليل التوتر.

  • غيري روتين العناية بشعرك

عندما يكون الشعر مبللا بالماء سيكون أكثر هشاشة. لذا انتظري حتى يجف ثم قومي بتمشيطه برفق. كما انه يفضل تجنب استخدام الاستشوار لمنع المزيد من التلف بسبب الحرارة الزائدة. قومي بتجريب استخدام الشامبو الغني بالبيوتين والسيليكا.

قد تعانين من تساقط الشعر في الأشهر التالية للولادة . لذا ، تمتعي بمظهرك الجميل أثناء الحمل. وأريد تذكيرك مرة أخرى؛ أن تساقط الشعر بعد الولادة مؤقت وسيعود شعرك الطبيعي بعد ستة أشهر